أحمد معيتيق: الشراكة مع تركيا استراتيجية وستستمر لبناء ليبيا

قال عضو المجلس الرئاسي للحكومة الليبية المعترف بها دوليا أحمد معيتيق، إن تركيا شريك استراتيجي وإن التعاون معها سيستمر لبناء الدولة. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها معيتيق الذي يحمل صفة نائب رئيس المجلس، لقناة “فبراير” (ليبية خاصة) مساء الجمعة. وأضاف أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف طلب لقاءنا لإرسال رسالة مفادها أن “موسكو حليف لليبيا”، دون تفاصيل عن هذا الطلب.

والأربعاء، أجرى معيتيق، رفقة وزير خارجيته محمد الطاهر سيالة، زيارة إلى العاصمة الروسية، بحثا خلالها مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، استئناف المفاوضات ووقف إطلاق النار إلى جانب قضايا أخرى. وأشار معيتيق إلى أن “الشرعية ستعود إلى كل المدن الليبية والحكومة قادرة على ذلك، والانقسامات والفتن ستكون من الماضي والآن سنبدأ في مرحلة البناء”.

ولفت إلى أن الجنرال الانقلابي خليفة حفتر “لن يكون شريكًا فعليًا لأي مسيرة سلام في ليبيا، وجلسنا أكثر من مرة معه، لكنه لا يريد أن يكون شريكًا في بناء الوطن”. وبدعم من دول عربية وأوروبية، تشن مليشيا حفتر، منذ 4 أبريل/ نيسان 2019، هجوما فشل في السيطرة على العاصمة طرابلس (غرب). ومُنيت مليشيا حفتر، في الفترة الأخيرة، بهزائم عديدة على أيدي الجيش الليبي، الذي أعلن في وقت سابق الجمعة، تحرير مدينة ترهونة الواقعة على بعد 90 كلم جنوب شرق طرابلس، غداة الإعلان عن استكمال تحرير العاصمة من مليشيا حفتر.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.

WhatsApp chat