نائب الرئيس التركي: زيارة لبنان بمثابة “شيك مفتوح” لمساعدة أشقائنا

قال نائب الرئيس التركي، فؤاد أُقطاي، إن زيارته إلى لبنان تعد بمثابة “شيك مفتوح” لتقديم شتى أنواع المساعدات لأبناء الشعب اللبناني الشقيق. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، السبت، عقده عقب جولة تفقدية في مكان الانفجار بالعاصمة بيروت، برفقة وزير الخارجية مولود جاوش أوغلو.

وأكد أُقطاي أن تركيا ستواصل إرسال المساعدات الغذائية إلى لبنان. وأضاف: “الجانب اللبناني أبلغنا بوجود حاجة ماسة لمستلزمات البناء وخاصة الزجاج، وأعربنا عن استعدادنا لتقديم الدعم اللازم في هذا الإطار”. وأردف: “لمسنا مكانة مميزة لتركيا وشعبها خلال زيارتنا لبنان”، مؤكداً أن بلاده ستكون بجانب لبنان “حتى عودة مرفأ بيروت إلى نشاطه الطبيعي”.

 

وعقب لقاء جمعه بالرئيس اللبناني ميشال عون في العاصمة بيروت، قال نائب الرئيس التركي إن “جميع مستشفيات تركيا وطائراتها الإسعافية ستكون في خدمة لبنان، لمعالجة المصابين في انفجار مرفأ بيروت”. وأكّد أُقطاي في كلمة له ، أن”تركيا مستعدة لتزويد لبنان بكل مستلزمات البناء لإعادة إعمار المنازل المتضررة من الانفجار”.

وتابع: “نقلنا إلى الرئيس عون أيضاً المعلومات المتعلقة بمستشفى الحروق والطوارئ الذي تقوم تركيا على إنشائه في مدينة صيدا، ولأنه لم يدخل للعمل فإنه في هذه الفترة يجب تشغيله، وتركيا مستعدة لإكمال كل النواقص من أجل التشغيل”.

ولفت نائب الرئيس التركي إلى أن بلاده مستعدة للمشاركة في إعادة إعمار مرفأ بيروت، كما أنها مستعدة عبر ميناء مرسين التركي القريب من لبنان لاستقبال الفعاليات التجارية اللبنانية لحين إعادة إعمار مرفأ بيروت، ومن ثم نقل السلع والبضائع بواسطة بواخر صغيرة إلى المواني اللبنانية الأخرى.

 

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.

WhatsApp chat