حملة “سما الخير” من مشروع التميّز في كفالة الأيتام التربوية والتعليمية

كتبت: هبه السقا

حينما تمتد اليد البيضاء بالعطاء، تنهمر لحظات السعادة من سحاب الخير على قلوب الأيتام والفقراء، وعندما توجد إرادة الحياة تولد معها الحياة، هكذا كانت لحظات تكريم أيتام يرعاهم فريق لسا الدنيا بخير التطوعي الإغاثي ضمن مشروعهم: /التميز في كفالة الأيتام/ والذي تم على متن السفينة الذهبية في إسطنبول وتحت رعاية أصحاب السفينة الذهبية وبدعوة كريمة منهم.

وجاء هذا التكريم تتويجا لجهد بذله متطوعو الفريق في تحفيظ طلابهم الأيتام لسور من القرآن الكريم وأحاديث النبي عليه الصلاة والسلام خلال فترة الحظر بسبب جائحة كورونا.  انطلقت السفينة من الميناء تحمل على ظهرها فرحة الأطفال، ويقام خلال رحلتها فعاليات محملة بمراسم البهجة والسعاده، وأنشد الأطفال كلمات الحب والعطاء، ورسموا بحركاتهم اسم النبي محمد r الذي أوصى الأنام برعاية وكفالة الأيتام.

استغرقت الرحلة خمس ساعات، تخللها الكثير من الفقرات والترفيه والمسابقات والهدايا والألعاب وتكريم الحفظة لكتاب الله للأطفال وعائلاتهم.

متابعة الفريق للأيتام شملت التوعية الصحية الذاتية والعائلية، وحملة توعية حول أخطار وباء كوفيد19 وضرورة الأخذ بالتعليمات الاحترازية للوقاية منه.

إن حملة سما الخيرأحد فعاليات #مشروع_التميز_لكفالة_الأيتام الذي اختص به #فريق_لسا_الدنيا_بخير.

وتقول السيده منى الحرفي نائب رئيس مجلس إدارة الفريق ” لقد اهتممنا بالجانب التعليمي والتربوي أثناء فترة الحظر كي لا يشعروا بالملل، وقمنا بتشجيعهم عن طريق هذا التكريم ليكون لهم حافزا وسببا لملئ فراغهم بالعلم والعمل” .

ويعد فريق لسه الدنيا بخير من أفضل الفرق الشبابية الفعَّالة، والمؤثرة في المجتمع التركي  ويعرِّفون على أنفسهم بأنهم فريق تطوعي إغاثي، يسعى لإيصال صوت الأيتام والفقراء لأهل الخير والعطاء.

ويختص فريق لسا الدنيا بخير بمشروع  :

/التميز في كفالة اليتيم / حيث قام الفريق بدراسة

احتياجات عوائل الايتام بدقة عالية، وبناء على تلك الدراسة

تم بتحديد مبلغ معين كسهم في مشروع كفالة اليتيم

ليغطى إحدى تلك الحاجات.

مشروع التميز في كفالة الأيتام يشمل على:

  • الرعاية النفسية : لان اليتيم يحتاج الى قدر كبير من الاهتمام والرعاية النفسية، فقد قام الفريق بالتواصل مع عدد من الاختصاصيين لعلاج الحالات النفسية: مثل التأخر في النطق أو الانطواء والعزلة والكآبة والتردد والعناد أو تلعثم الكلام وغيرها، وهذ النوع من الكفالة والرعاية خصص فقط للطفل اليتيم الذي يحتاج هذا النوع من العلاج.
  • الرعاية التربوية : خصصت لتقويم أي توجه إنحرافي ممكن أن يميل له الطفل في السلوك التربوي والهدف: تأمين بيئة آمنة تساعد على نمو تربوي ونافع وفاعل في المجتمع.
  • الرعاية التعليمية : تهدف إلى تفعيل دورات تعليم اللغة والقرآن الكريم والحديث النبوي الشريف وكفالة هذا الجانب يخصص حصرا لمجال تعليم الأيتام.
  • الرعاية الصحية : سداً لحاجات صحية من الصعب علاجها دون تكاليف عالية، كحالات الأطفال الذين ولدوا بإعاقات أو تشوهات خلقية أو من تعرض لحادث طارئ يتطلب نفقات خاصة، وهنا يتم علاجهم من كفالات خصصت لهذا الجانب في حياة اليتيم  .
  • والرعاية الانسانية : هي رعاية تشمل متطلبات الحاجات الإنسانية اليومية، من مأكل وملبس ومشرب وأجرة بيت وغيرها .
التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.

WhatsApp chat