إسطنبول.. سوريون ينددون بـ”مهزلة” الانتخابات الرئاسية لنظام الأسد

نظم عشرات السوريين في مدينة إسطنبول، الخميس، وقفة احتجاجية أمام القنصلية العامة السورية، تنديدا بـ”مهزلة” الانتخابات الرئاسية لنظام بشار الأسد.

وتجرى الانتخابات الرئاسية في سوريا، في 26 مايو/ أيار الحالي في الداخل، وفي 20 من الشهر نفسه في الخارج.

واجتمع عشرات السوريين أمام القنصلية العامة السورية في إسطنبول، حاملين بأيديهم أعلام الثورية السورية، منددين بما وصفوه بـ “انتخابات المهزلة”.

ونيابة عن المتظاهرين تلا “صالح فاضل” مؤسس جمعية “البيت السوري”، بيانا أكد فيه عدم شرعية الانتخابات التي يجريها نظام بشار الأسد.

وأضاف “هذه انتخابات مهزلة، ونرفضها وندينها”.

ويبلغ عدد السوريين في تركيا نحو 4 ملايين، وفق بيانات تركية رسمية، معظمهم يحملون بطاقة الحماية المؤقتة.

وفي 18 أبريل/نيسان الماضي أعلن مجلس الشعب التابع للنظام السوري، إجراء الانتخابات الرئاسية في مناطق سيطرة النظام يوم 26 مايو/ أيار الجاري، وللسوريين المقيمين بالخارج يوم 20 من الشهر نفسه.

ويصرّ نظام بشار الأسد على الايحاء من خلال الإعلام وتصريحات مسؤوليه، بأنه يملك الشرعية القانونية والدستورية لإقامة الانتخابات في موعدها، ضاربا عرض الحائط بجميع الأصوات المعارضة لهذه الانتخابات، سواء كانت من داخل سوريا أومن خارجها.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.

WhatsApp chat